الصلاة

الصلاة

ووفقاً للتلمود (البابلي “تعنيوت” أو “صوم” ٢أ) إن أفضل العبادة هي الصلاة النابعة من القلب وقد قيل في المزمور (١٤٥: ١٨ ترجمة كتاب الحياة) ﴿الرَّبُّ قَرِيبٌ مِنْ جَمِيعِ الَّذِينَ يَدْعُونَهُ بِصِدْقٍ﴾. وعندما صلّت حَنَّة، أم النبي صموئيل، وطلبت من الرب تعالى أن يرزقها بولدٍ صلّت بصمت وهدوء حتى إن الكاهن الكبير لم يميز ما هي تفعل ولكن سمع المولى تعالى صلاتها وقيل ﴿وَفِي غُضُونِ سَنَةٍ حَبِلَتْ حَنَّةُ وَأَنْجَبَتِ ابْناً دَعَتْهُ صَمُوئِيلَ قَائِلَةً: «لأَنِّي سَأَلْتُهُ مِنَ الرَّبِّ»﴾ (صموئيل الأول ١: ٢٠ ترجمة كتاب الحياة)، فالصلاة هي صلة الوصل بين الله عز وجل والإنسان.